اخبار بسمةالسلايدر

78 ألف أورو قيمة كريمات مضادة للشيخوخة تثير الجدل في فرنسا

عادت مصاريف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزوجته لتثير الجدل داخل الأوساط الفرنسية بسبب ارتفاع فاتورتها المدفوعة من ميزانية قصر الإليزيه.

وكشف موقع “ميديا بارك” الفرنسي أن فاتورة جديدة تبلغ قيمتها 78 ألف أورو (نحو 80 مليون سنتيم مغربي) تم دفعها من ميزانية قصر الإيليزي الرئاسي، ويتعلق الأمر بمقتنيات من مستحضرات التجميل والكريمات المضادة للشيخوخة.

وتأتي هذه الفضيحة بعد فضيحة أخرى لمقتنيات “السفرة” (طاولة الأكل) بمبلغ 500 ألف أورو أي أكثر من نصف مليار أورو.

ونقل موقع “بي إ م إف” عن الموقع الفرنسي المتخصص في صحافة التحري، أن المقتنيات الجديدة عبارة عن 40 زجاجة من سعة 500 مل.

وفي تعليقه على الخبر، رد المتحدث باسم الإليزيه قائلا: “هذا الكريم ضروري ، لأنه يجعل البشرة أكثر سلاسة، والتجاعيد والخطوط الدقيقة تتلاشى”، قبل أن يضيف: “لقد جربت هذه الكريمات من قبل ، لكني لا أشتريها”، مشيرا إلى أن “هذه ليست المرة الأولى التي يحصل فيها قصر الإليزيه على هذه الكريمات”.

وتباع هذه الكريمات بسعر 1499 يورو (نحو مليوني سنتيم) لكل وحدة ، وهو ما يجعل فاتورة قيمة مشتريات قصر الإليزيه مرتفعة.

ومازالت الصحافة الفرنسية تنتظر تعليق الرئيس الفرنسي حول الموضوع ، وهو الذي فصل قبل يومين فقط رئيس الطباخين في مطابخ الإليزيه لكسره أحد الصحون!

وسبق لتحقيق صحفي نشرته مجلة “لوبوان” عام 2017، أن كشف أن الرئيس الفرنسي الشاب (40 عامًا) أنفق 26 ألف يورو على المكياج خلال الأشهر الثلاثة الأولى من ولايته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى