السلايدرموضة وجمال

زينة ومليكة وزينب تتوجن بجائزة أرض النساء

ككل سنة منذ تسع سنوات توجت مؤسسة Yves Rocher ، أخيرا، بمراكش ثلاث نساء مغربيات بجوائز متميزة، خلال دورة 2018 من جائزة “أرض النساء”، اعترافا لهن بالأعمال والخدمات التي يقدمنها في مجال حماية البيئة.

توجت مؤسسة Yves Rocher  الفائزات بجائزة “أرض النساء” في دورتها التاسعة بالمغرب، إذ كانت الجائزة الأولى من نصيب السيدة زينة بوحشمود من التعاونية الفلاحية ألوس التي شاركت مع جمعيتها بمشروع تقييم وتطوير إنتاج النباتات العطرية والطبية، من خلال خلق مشاتل نموذجية حيث تكون زراعة هذه النباتات عضوية مائة في المائة، للحفاظ على الموارد الطبيعية وكذا خلق نشاط مدر للدخل للنساء العاملات في هذه التعاونية.

وفازت بالجائزة الثانية، السيدة مليكة ساتن مديرة المجموعة المدرسية “الحوزية” بإقليم الجديدة، ورئيسة جمعية كفاح للتنمية النسائية والتربية البيئية، التي شاركت بمشروع يحمل شعار “لنجعل من الأرض أميرة سخية في أعين أطفالنا”، حيث يهدف هذا المشروع لتحسيس الأطفال بضرورة المحافظة على البيئة، عبر إنشاء مشاتل لزراعة النباتات تضم 150 نوعا من النباتات، وإنتاج مواد طبيعية للتجميل، وتحسين ظروف عيش نسبة مهمة من أمهات وتلاميذ منطقة الحوزية..

فيما عادت الجائزة الثالثة للسيدة زينب الوافي، الفاعلة الجمعوية  بجمعية وادي زم للتنمية والتواصل، حيث شاركت بمشروعها الخاص بجمع وفرز النفايات المنزلية، وجمع النفايات البلاستيكية القابلة للتدوير، لضمان حماية أكثر للبيئة، وخلق مصدر للدخل والعمل القار، ومن أجل تحسين الوضع الاجتماعي والاقتصادي للفئات الهشة، والتنمية المستدامة.

تؤطر زينب الوافي ورشات لتكوين فتيات ونساء في مدينتها الصغيرة وادي زم للتمكن من تعلم الخياطة، والمحاسبة والتسيير، تضمن لهن دخلا قارا واستقلالية مادية، كما تولي زينب الوافي اهتماما خاصا بحماية البيئة، وقد عبرت عن ذلك من خلال الكثير من المشاريع، كمشروع تقييم النفايات المنزلية الذي أنجزته مع جمعية وادي زم للتنمية والتواصل.

وأكد مدير مؤسسة “إيف روشي” كلود فروماجيو، أن النساء يشكلن منبعا للعطاء والإبداع، خاصة في المجالات ذات الطابع التضامني، كما أن الأنشطة التي يقمن بها تتيح إمكانات واعدة للإبداع والابتكار في المستقبل. وسجل أن مؤسسة “إيف روشي” تكافئ النساء اللواتي يتمتعن بروح الابتكار والإبداع لخلق مشاريع جديدة ومبتكرة لتثمين المنتجات المحلية.

ويعتبر  جاك روشي الرئيس الشرفي لمؤسسة إيف روشي، أن دور هذه المؤسسة يكمن في العمل على ترك بصمة إيجابية على كوكب الأرض، لأجل الطبيعة والإنسانية، من خلال برامج المؤسسة الأربعة المتمثلة في “جائزة أرض النساء”، وبرنامج “لنزرع من أجل الكوكب”، و”صورة شعوب وطبيعة”،وبرنامج “الأعشاب والتنوع الحيوي”.

يشار إلى أن برنامج “أرض النساء” الذي تشرف عليه مؤسسة “إيف روشي” يتواجد منذ 15 سنة بحوالي 15 بلدا من مناطق مختلفة من العالم، وأطفأت مسابقة “أرض النساء” هذه السنة شمعتها التاسعة بالمغرب، وتهدف هذه الجائزة إلى تشجيع النساء العاملات اللواتي يعملن على المحافظة على البيئة، ويبرزن مدى التزامهن في ميدان التنمية المستدامة، عبر الأنشطة التي يضطلعن بها، والتي تعتبر نماذج يمكن الاقتداء بها لحماية الأرض من كل أنواع الاستغلال المفرط وغير المشروع . وفازت بهذه الجائزة إلى حدود اليوم، أزيد من 350 امرأة من مختلف بقاع العالم و27 سيدة من المغرب اعترافا بأنشطتهن المتميزة من أجل الحفاظ على البيئة وحماية كوكب الأرض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى