اخبار بسمةالسلايدر

“الحقوق الاقتصادية للنساء نحو الانجاز وتعزيز الرأسمال الحرفي النسائي”

شعار مؤتمر النساء الحرفيات الافريقيات..

بعد مرور 10 سنوات عن تنظيم أول مؤتمر للنساء الحرفيات الأفريقيات بمراكش،  تستعد شبكة الصانعات التقليديات في المغرب- دار المعلمة-، لتنظيم مؤتمر النساء الحرفيات الأفريقيات ومعرض دار المعلمة بالدار البيضاء من 26 إلى 30 يونيو 2018،  بمشاركة حوالي 3000 صانعة تقليدية، يمثلن الجهات 12 للمملكة. وقد اختير لهاته التظاهرة شعار: “الحقوق الاقتصادية للنساء نحو الانجاز وتعزيز الرأسمال الحرفي النسائي”، وسيكون هذا المؤتمر فرصة لتقييم نداء العيون الذي أعلن عنه في ديسمبر 2013 وذلك لتأسيس شبكة الصانعات التقليديات لإفريقيا. وتقول السيدة فوزية طالوت المكناسي، الرئيسة المنتدبة لشبكة دار المعلمة: ” إن التجربة في الميدان التي اكتسبناها خلال عشر سنوات الأخيرة وعبر 12 جهة المكونة للمملكة، جعلتنا مؤهلين للخوض في موضوع لم يتم التطرق له من قبل، وهو الحقوق الاقتصادية للنساء الحرفيات، فبالرغم من العمل المبهر والإبداعات الرائعة التي تحققها الصانعات التقليديات فهن بدون صوت وبدون حقوق اقتصادية ولهن ظهور باهت يجعلهن تحت رحمة الوسطاء الذين يشكلون المستفيد الأول من هاته الطاقات الاقتصادية”. في هذا الملتقى، سوف تقوم 200 صانعة تقليدية مغربية بعرض أزيد من 1500 منتوج بين: الزرابي، والطرز والأثاث المنزلية والفخار والنسيج والمجوهرات والزيوت الأساسية، إلى غير ذلك.. وقد أبدت الدول الإفريقية اهتماما بالمشاركة في هذا الحدث بشكل فاق كل التوقعات، حيث سيقربنا ممثلو العديد من الدول الإفريقية من خبرتهم التقليدية، كما ستشارك بعض دول أمريكا اللاتينية مثل كولومبيا وبوليفيا والبرازيل في هذا الحدث إضافة إلى ممثلي الولايات المتحدة الأمريكية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى