اخبار بسمةالسلايدرثقافة وفنون

نعمان لحلو في ليلة تكريمه:”مراكش ملح المغرب”

بسمة نسائية/ ثقافة وفنون

مراكش/ عزيزة حلاق

غنى وأطرب وعزف وأبدع، فكان بحق نجم الدورة 53 للمهرجان الوطني للفنون الشعبية، توفق في تقديم تشكيلة من أعماله الفنية، تغنى فيها بالمدن المغربية، رافقها باختيار لوحات فنية راقصة تراثية أدتها فرق من الفلكلور المغربي الأصيل الخاص بكل جهة ومنطقة من “بلادنا أحسن البلدان”.، الأغنية التي افتتح بها الحفل.

غنى عن وزان وزاكورة ومراكش بهجة الأيام، سعدات اللي ساكنك واللي زارك..

وقال عليها لحظة تكريمه، “مراكش هي ملح المغرب”…

وبصوت الشجن والحنين للزمن الجميل، لم ينس ديك الدار اليي فالمدينة القديمة، ولم ينس فاس، التي جاها بقلب مهموم ودمع فالعين، بحثا عن السلام… وانتقل منتشيا بايقاعات كناوية إلى الصويرة وهو يردد” قطعت جبال وسبع بحور وجلت فالدنيا عرض وطول ولا لقيت بحالك يا الصويرة يا موغادور…

تم رحل في جولة نحو الشمال، حط بطنجة وتساءل:” أي سر فيك يا طنجة يا عروسة البوغاز؟..

وانتقل إلى وجدة، ليجد في انتظاره فرقة الركادة….

ليحط الرحال في آخر محطة، فكانت شفشاون النوارة الحبية… المنارة…و”شغضة” عيساوية…

جمهور غير عادي، خصت به قاعة قصر المؤتمرات وجنباته، ٍتفاعل مع أغاني المحتفى به والمجموعات التراثية الفلكلورية التي رافقته. فكانت ليلة من ليالي، الاحتفاء بالفنون الشعبية، وبنجم المهرجان نعمان لحلو، الفنان الراقي المبدع، الذي انطلق في سماء الابداع الفني المغربي، بأغنية:

أمانة عليك يا مركب …وصلني إلى بلاد المغرب

ريحني من غربة أعوام …وفرح قلبي يا مركب

لا يمكن في الأخير إلا التنويه بحفل أمس، الذي كان ناجحا على أكثر من مستوى، واختتم بتتويج المحتفى به الفنان المبدع نعمان لحلو، الذي عبر عن سعاده بهذا التكريم و هو ويتسلم  ذرع التكريم من يد السيد محمد الكنيدري، رئيس جمعية الأطلس الكبير ومدير المهرجان الوطني للفنون الشعبية بمراكش.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى