السلايدرشريط الأخبارنجوم & نجوم

سميرة القادري تحيي حفل ختام مهرجان الأقصر

في حدث ثقافي بارز سيتسم بتسليم شعلة وراية الثقافة العربية من الأقصر المصرية إلى مدينة وجدة المغربية، سيحيي كل من الفنان المصري محمد منير والسوبرانو المغربية سميرة القادري حفلين في معبد الكرنك.

وسيقام الحفلين الفنين في اختتام مهرجان الأقصر وبحضور وفود من مصر والمغرب ووزيري الثقافة بمصر والمغرب.

وستقوم سميرة القادري باحياء حفلتها يومي 17 و18 مارس/اذار.

وولدت الباحثة والفنانة السوبرانو سميرة القادري بمدينة الصويرة بالمغرب في كنف أسرة تنتمي إلى الزاوية القادرية الشرقاوية التي اشتهرت بقصائدها الصوفية النسائية.

والسوبرانو هو الصوت ذو طبقة الأوكتاف الأعلى بين أصوات النساء.

ودرست القادري مخارج الحروف وتجويد القرآن وتلقت دروسا مكثفة في فن الارتجال والتعبير الجسدي.

وتعتبر السوبرانو أول من غنت الشعر العربي في قالب الليد والرومانسا والكانطاطا وانفردت بهذه التجربة في الوطن العربي إلى جانب تجارب أخرى في أداء الأوبرا باللغة العربية.

وحازت القادري بفضل جهودها ونظرياتها الجديدة في البحث، وغنائها المنفرد في العالم لموسيقى المتوسط بثلاث لغات على العديد من الجوائز العربية والعالمية أهمها: “جائزة الفارابي للموسيقى العتيقةالتي تشرف عليها اللجنة الوطنية للموسيقى بالمغرب المرتبطة بالمجلس الدولي للموسيقى باليونيسكو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى