اخبار بسمةالسلايدر

الآلاف يتظاهرون في البرازيل بعد اغتيال السياسية “مارييل فرانكو”

 نزل عشرات الآلاف من الأشخاص إلى الشوارع في مسيرات حاشدة، في العاصمة البرازيلية ريو دي جانيرو، ومدن أخرى في أنحاء البلاد، في أعقاب مقتل السياسية البارزة مارييل فرانكو.

وكانت مارييل فرانكو، 38 عاما، عضوا بمجلس بلدية مدينة ريو وقد قادت حملة ضد عنف الشرطة ويراها كثيرون مدافعة بارزة عن حقوق المرأة.

وكانت فرانكو عائدة من مؤتمر، لتشجيع تمكين النساء ذوات البشرة السوداء في وسط ريو، حينما توقفت سيارة أخرى قبالة سيارتها، وأطلقت عليها تسع رصاصات.

وقد لقيت مصرعها رفقة سائق سيارتها أندرسون بيدرو غومس، بينما أصيبت سكرتيرتها الصحفية، التي كانت تجلس في المقعد الخلفي.

وأصيبت مارييل بأربع رصاصات في الرأس، بينما أصيب السائق بثلاث رصاصات.

ووصف الرئيس البرازيلي، ميشيل تامر، مقتلها بأنه اعتداء على الديمقراطية وحكم القانون.

وقال وزير الأمن العام، راؤول جونغمان، إن الحكومة الفيدرالية ستستخدم كل إمكانياتها من أجل الكشف عن هوية القتلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى