اخبار بسمة

الصحفيات الأفريقيات يناقشن واقعهن المهني بمراكش

ماجدة السالمي

تشجيع المناصفة وقيم المساواة بين الجنسين في وسائل الإعلام، غاية المنتدى الأول للنساء الصحفيات بأفريقيا، الذي انطلقت فعالياته بمراكش بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.

 وتشارك في أشغاله ممثلات عن مختلف المنابر الإعلامية المكتوبة والسمعية والبصرية والإلكترونية من 24 دولة إفريقية، وتنظمه لجنة المناصفة والتنوع بالقناة الثانية.

انطلاقة المنتدى شكلت فضاء للتبادل والتشاور حول أهم القضايا التي تعنى بمقاربة النوع في قطاع الصحافة. وأبرزت كلمات الافتتاح، رغبة النساء في تحدي العراقيل ليتعزز حضور المرأة في مناصب القرار والمسؤولية وكذا محاربة الصورة النمطية للنساء في مختلف وسائل الإعلام والتواصل.

الصحافية خديجة بوجندي، رئيسة لجنة المواصفة بالقناة الثانية راعية المنتدى، أشارت إلى واقع تمثيلية النساء في وسائل الإعلام والتي لا تتعدى 9% وإلى الجهود المبذولة لإشراك النساء بشكل أكبر، لإسماع صوتهن، وأبرزت مختلف الخطوات التي عملت على إنجازها ومنها إطلاق منصة الكترونية حول النساء المتخصصات، وأكدت أن هذا المنتدى مناسبة لإطلاق موقع خاص بالنساء الإفريقيات المتخصصات.

صحفيات من النيجر، الكوت ديفوار، إفريقيا الوسطى ومدغشقر، أبرزن من خلال شهادات مختلفة خصوصية تجربتهن في مهنة المتاعب وطبيعة التحديات التي تجابهن، شهادات رسمت أحلاما متعثرة لنساء طموحات حملن القلم و الميكرفون و الكاميرا لنقل الخبر ورصد ظواهر المجتمع وصنع الحدث.

 واقع الممارسة المهنية شكل أيضا محور تدخلات الصحفيات المغربيات  اللواتي أوضحن من جهتهن رمزية الاحتفال بيوم المرأة العالمي وأشدن بالمشاركة الفعالة للمرأة الصحفية في إقرار مبادئ المساواة بين الجنسين من خلال، مدونة الأسرة، الدستور الجديد وقانون الصحافة ومرجعيات قانونية  تنص على هذه المبادئ لتفسح المجال للتعبير عن طموحاتهن و آمالهن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى